Conservation of the Historic City of Zabid in Yemen

Preservation of Zabid on the World Heritage list constitutes a major contribution to the national image of Yemen as a cultural tourism destination.

clip_image002

Zabid is situated in the western lowlands of the al-Hudaydah region of Yemen, about ten miles from the Red Sea. Muhammad ibn Ziyad, an Abbasid emissary and the founder of the Yemenite Ziyadi dynasty in Yemen, built Zabid as a round walled city, possibly modeled after the circular layout of Baghdad where the Abbasid Caliphate was stationed.
Dating back to 820, Zabid is one of the oldest urban settlements in Yemen. The Great Mosque of Zabid was constructed in the same year and its madrasa soon became an international center for Sunni teaching, attracting scholars from all over the Islamic world. The Ziyadi city flourished as the economic, administrative and religious center of Yemen, benefiting from its strategic location on the trade and pilgrimage routes from Aden to Mecca. It maintained its importance through the fourteenth and fifteenth centuries, specifically under the Rasulids (1229-1454) who used it as the winter capital of the dynasty. During this period, approximately 240 mosques and madrasas were built throughout the city. After brief periods of Tahirid and then Mamluk rule, the city was incorporated into Ottoman territory in the middle of the sixteenth century. By the early seventeenth century, Zabid had become a modest local town.

أقرأ باقي الموضوع »

Culture, Historic Preservation and Economic Development in the 21st Century

Donovan Rypkema

PAPER SUBMITTED TO THE LEADERSHIP CONFERENCE ON CONSERVANCY AND DEVELOPMENT

September 1999, Yunnan Province, China

As the world quickly passes into the 21st Century the context and environment of local economic development is rapidly evolving. The purpose of this paper is to identify some of the elements of that evolving context, establish some principles the will underlie economic development in the 21st Century, enumerate the “Five Senses” that each community will need to be competitive, and suggest that the preservation of the historic built environment, far from being a hamper to economic growth, can be a critical vehicle to make it happen. This paper is not intended to be an exhaustive discussion of any of these issues, rather it is hoped to be a checklist of economic development components against which a variety of specialists can consider their own areas of expertise.

أقرأ باقي الموضوع »

تفاعل الحرف التقليدية والسياحة على المستوى الثقافي والتراثي والاقتصادي:

تفاعل الحرف التقليدية والسياحة على

المستوى الثقافي والتراثي والاقتصادي:

مدينة فاس نموذجاً

عمر أمين بنعبدالله

الجزء الأول: المنظور الثقافي والتراثي والاقتصادي للحرف التقليدية والسياحة:

الحديث عن الحرف التقليدية والسياحة وعلاقتهما بالثقافة يدعونا أولاً وقبل كل شئ، للوقوف على مفهوم الثقافة، وفقا للجانب الذي نركز عليه من ظاهرة الثقافة بمختلف تعريفاتها.

فالثقافة كنسق اجتماعي، تشمل القيم والمعتقدات والمعارف والفنون والعادات والممارسات الاجتماعية والأنماط المعيشية. وصلة هذه المقومات بالحرف التقليدية والسياحة لا تحتاج إلى دليل.

والثقافة بوصفها انتماء، تعبر عن التراث والهوية، وطابع الحياة اليومية للجماعة الثقافية. وتعد الحرف التقليدية من أهم العناصر الفعالة التي تستطيع الحفاظ على هذا التراث.

أقرأ باقي الموضوع »

الأسس التخطيطية للحفاظ على المدن التاريخية

الأسس التخطيطية للحفاظ على المدن التاريخية

دراسة مقارنة بين عدة حالات أوربية و عربية

حلب و وارسو

د. محمود حريتاني أستاذ الدراسات العليا بكلية الهندسة المعمارية

مقدمة :

إن أمر حماية المواقع التاريخية ، على الصعيد الفردي ، قديم جداً ، أما على الصعيد الشعبي والرسمي فقد برز منذ أوائل القرن التاسع عشر .

ومنذ النصف الثاني من القرن 19 برزت أهمية المدينة القديمة ، بمجموعها وليس فقط بمعالمها الهامة ، وأصبحت تشكل بأبنيتها التاريخية مع المناطق التي تحيط بها ؛ الجزء الأكثر قيمة من الثروة الثقافية للأمة . (1)

يتبادر إلى الأذهان سؤال يوجه إلى كل من يشكك بقيمتها ، كيف نقدرها ضمن التبدلات الحالية؟! وحتى أمام القيم الجديدة التي ظهرت في المجتمعات الاشتراكية .

وحسب رأي البرفسور الأستاذ هروشكا من تشيكوسلوفاكيا ( فإن القيم الجديدة لا يمكنها أن “تنضج” في فراغ ثقافي ، بل على العكس ، تنمو وتستمر مع القيم الثقافية الموجودة وفي خضم التقاليد ، والأشكال التي ما زالت حية ، تزدهر ). (2) .

المدينة العربية النموذجية هي تعبير صحيح عن الثقافة العربية والتي نظمت حول الجامع الكبير ؛ وهذا الأخير بالإضافة إلى شبكة الأسواق ، هو نقطة مركزية لنشاط الحياة الديناميكية للمدينة .

أقرأ باقي الموضوع »

مواقع التراث العالمي

800px-UNESCO_World_Heritage_flag

مواقع التراث العالمي هي معالم تقوم لجنة التراث العالمي في اليونسكو بترشيحها ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية التي تديره اليونسكو. هذه المعالم قد تكون طبيعية، كالغابات وسلاسل الجبال، وقد تكون من صنع الإنسان، كالبنايات والمدن.

انطلق هذا البرنامج عن طريق اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي والذي تُبني خلال المؤتمر العام لليونسكو والذي عقد في 16 نوفمبر 1972 م. ومنذ توقيعها، فقد صادقت 180 دولة على هذه الاتفاقية. يهدف البرنامج إلى تصنيف وتسمية والحفاظ على المواقع ذات الأهمية الخاصة للجنس البشري، سواء كانت ثقافية أو طبيعية. ومن خلال هذه الاتفاقية، تحصل المواقع المدرجة في هذا البرنامج على مساعدات مالية تحت شروط معينة.

أقرأ باقي الموضوع »

تعلم برنامج ArcView® GIS خطوة بخطوة حتى الاحتراف

لــمحـــة على نــظم المعلـومات الجغـرافية GIS

ماهو نظام المعلومات الجغرافية

عبارة عن علم لجمع,وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الاخطأ), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني واحصائى), وعرضها على شاشة الحاسوب أوعلى ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.

وتساعد نظم المعلومات الجغرافية فى الإجابة على كثير من التسأولات مثل التى تخص التحديد (ما هذا) ,القياسات ( المسافات, والزاويا-الاتجاهات, والمساحات), والموقع (أين تقع مدينة صنعاء), والشرط (ماهى مدن الجمهورية التى عدد سكانها أكثر من 300000 نسمة), والتغير (ماهو التغير الذي حصل لمدينة صنعاء منذ عام 1980), والتوزيع النمطي (ماهى العلاقة بين توزيع السكان ومناطق تواجد المياه), وأنسب الطرق (ماهو انسب طريق بين مدينة حدة وصنعاء القديمة), والسيناريوهات (ماذا يحصل إذا زاد عدد سكان مدينة صنعاء 2000000 نسمة).

لمحة تاريخية

بنظرة تاريخية خاطفة نجد أن نظم المعلومات الجغرافية بداءت في كندا عام 1964 على يد روجر توملنسون ويلقب أحيانا بأب نظم المعلومات الجغرافية وخلال فترة السبعينيات زاد عدد الشركات المتخصصة في برمجيات نظم المعلومات الجغرافية وشهدت فترة الثمانينات زيادة في الميزانية المرصودة للهائيات الحكومية والشركات الخاصة لنظم المعلومات الجغرافية, وكذلك زيادة في عدد المتخصصين وانخفاض في أسعار أجهزة الحاسوب والبرمجيات. و شهدت حقبة التسعينيات تحسن في البرمجيات وإمكانية برنامج واحد القيام بأعمال كانت في الماضي تحتاج لأكثر من برنامج. وبتطور أجهزة الحاسوب خلال الألفية الثالثة بداْ استخدام الوسائط المتعددة وشبكة الانترنت وسوف تشهد الفترة القادمة ثورة في استخدام الخرائط المتحركة وذلك بفضل التحسن الملحوظ في أجهزة الحاسوب المحمولة يدويا ((Palm PC, الانترنت, والاتصال اللاسلكي(WAP).

أقرأ باقي الموضوع »

برنامج GIS و استخدامه في المدن التاريخيه

 WORKING STEPS FOR THE INVENTORY REALISATION

3- الخطوات العملية لتنفيذ أعمال المسح

3.1. Cartographic update

3-1 تحديث الخرائط

الخريطة الأساسية واحدة من أهم العناصر لكامل المشروع، فخلال المرحلة الأولى من المهمة (إيطاليا 2003) تم رسم خريطة إتجاهية أساسية ليتم تحديثها فى المستقبل.

هذه القاعدة تم استخراجها من خريطة 1994 أظهرت العديد من الأخطاء، تلك الأخطاء إذا لم تصحح قد تقلل من جودة البيانات وتعيق الوظيفة الصحيحة للGIS . لذا اعتبار تحديث الخريطة أولوية أولى يتم تنفيذها مع المعلومات المذكورة فى دليل أعمال المسح (أنظر ملحق 6 رقم 1-2)

3-2 هيكل المعلومات

إن النشاط الأساسى أثناء الأيام الأولى للمهمة بصنعاء كان عرض هيكل المعلومات لفريق العمل وشرح رقم التعريف فى استمارة المسح (أنظر ملحق 4 و5) إن الفهم الصحيح لتلك النقطة بالتحديد يعتبر لازما لأعمال المسح.

ولرقم التعريف وظيفتان أساسيتان فى إنشاء GIS وإدارتها:

أقرأ باقي الموضوع »

المؤتمر والمعرض المؤتمر والمعرض الدولي الثاني ” الحفاظ العمراني ” الفرص والتحديات في القرن الحادي والعشرين

 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم – نائب حاكم دبي – وزير المالية والصناعة – رئيس بلدية دبي ، تنظم بلدية دبي ومؤسسة إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض المؤتمر والمعرض الدولي الثاني ” الحفاظ العمراني ” الفرص والتحديات في القرن الحادي والعشرين خلال الفترة من 11-13 نوفمبر 2007 في مركز دلي الدولي للمؤتمرات والمعارض .

     يعقد هذا المؤتمر والمعرض للمرة الثانية في دبي وبرعاية رسمية من اليونيسكو ، المجلس العالمي للآثار والمواقع ، والمركز الدولي لدراسات الحفاظ والترميم على الممتلكات الثقافية ، منظمة العواصم والمدن الإسلامية ، المعهد العربي لإنماء المدن ، مؤسسة التراث في العودية جمعية المهندسين وجمعية الحفاظ العمراني بدولة الإمارات العربية المتحدة ، الهيئة السعودية للمهندسين ، الجامعة الأمريكية في الشارقة ، جامعة عجمان ، الأمانة العامة للبلديات ، مجلس دبي الثقافي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي .

     يناقش المؤتمر محاور رئيسية في مجالات الحفاظ العمراني وذلك لما يشكله هذا الموضوع من قيم تحظى بالاهتمام العالمي إلى جانب مردودها الكبير على خطط التنمية المستقبلية في مدننا المعاصرة ويأتي انعقاد هذا المؤتمر تأكيداً على أهمية التراث المعماري باعتباره نتاج تجربة الإبداع الفكري للمجتمعات الإنسانية عبر العصور الحضارية المختلفة ومن ثم تحديد دوره وإمكاناته لتحقيق الشخصية والهوية الحضارية في مدينة القرن الحادي والعشرين ذلك لما له من قيمة قومية وتاريخية وفنية ، وما يشكله من مردود ايجابي مؤثر على خطط التنمية المستدامة بالمجتمعات العمرانية المعاصرة ، ويشارك في المؤتمر عدد من المتخصصين والجهات الفاعلة في هذا المجال محلياً وإقليمياً وعالمياً .

     يصاحب فعاليات المؤتمر معرضاً للمدن والهيئات الدولية والإقليمية والمحلية العاملة في مجال الحفاظ العمراني والجامعات والكليات والمعاهد والشركات المتخصصة في مجالات الحفاظ العمراني إلى جانب الشركات المتخصصة في مجالات نظم المعلومات واستخدامات الحاسب الآلي في الحفاظ والتوثيق وربط المعلومات المتخصصة بفروع الحفاظ العمراني ، هذا إلى جانب معرض فني لكبار الفنانين والمصورين المهتمين بتسجيل التراث . أقرأ باقي الموضوع »

الحفاظ على المدن التاريخية والتراث الثقافي

Historical cities   الحفاظ هو مبدأ أساسي لابد من وجوده فلابد من الحفاظ على الموروث الثقافي في المدن القديمة وطابعها المعماري والتخطيطي الفريد خصوصاً وأن هذا الموروث أصبح تراث إنساني ملك للإنسانية وليس  لأهل المدينة أو الدولة بشكل خاص .

إن المباني الطينية في المدن التاريخية – هي الأكثر بروزاً حيث يزخر العالم بالكثير من تلك المدن والمباني التاريخية, ولقد أضحى لزاماً العمل من اجل الحفاظ على هذا التراث الذي هو بالأساس يمثل الهوية التاريخية لكل أمة.

إن الكثير من المدن والمباني التاريخية تعرضت للإهمال بسبب النزوح عنها او بسبب العوامل الطبيعية والكوارث مثل السيول والفيضانات وغيرها .

المهندس/ بشير ناجي الكينعي

  مركز الدراسات والتدريب المعماري

topservice2002@hotmail.com

topservice@windowslive.com

هاتف : 00967777361000

هيئة المدن التاريخية تناقش إعداد قائمة وطنية بأهم المدن والمواقع التاريخية

          الدكتور / عبدالله زيد عيسى

صنعاء ـ سبأنت: culture1_1

ناقش اللقاء التشاوري الأول الذي عقد اليوم بمركز الدراسات والتدريب المعماري بصنعاء القديمة جملة من المواضيع المتعلقة بالمعايير الخاصة بعملية الإدراج والحفاظ على المدن التاريخية في عدد من المحافظات.
وناقش اللقاء برئاسة رئيس الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية الدكتور عبدالله زيد عيسى قضايا التخطيط الحضري في المدن التاريخية، والسجل الوطني للمدن التاريخية، إضافة إلى مناقشة قانون الحفاظ على المدن التاريخية الذي يعد حالياً ويتم التعديل والإضافة إليه قبل تقديمه إلى مجلس الوزراء.
كما تطرق اللقاء الذي ضم خبراء من الجهات 2663928-Old_Sana_at_night-Yemenذات العلاقة، وهي: وزارة الأشغال، والصندوق الاجتماعي للتنمية، والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني، ومؤسسة التعاون الفني الألماني ( الجي تي زد ) – إلى المعايير الخاصة لاختيار المدن التاريخية طبقاً للقانون، وإعداد قائمة وطنية للمدن التاريخية ومواقع التراث الثقافي مع تحديد عشرة أماكن من المدن التاريخية الأكثر أهمية طبقاً للمعايير والخبرة الميداني في اليمن.

أقرأ باقي الموضوع »

« Older entries

%d مدونون معجبون بهذه: