UNESCO: Emergency Action Plan for the Safeguarding of Yemen’s Cultural Heritage announced

   
UNESCO Director-General Irina Bokova today announced an Emergency Action Plan for the Safeguarding of Yemen’s Cultural Heritage upon the conclusion of a two-day expert meeting held at UNESCO. The plan responds to the continued threat the ongoing conflict poses to the country’s tangible and intangible cultural heritage.
“It is evident that the destruction of their culture directly affects the identity, dignity and future of the Yemeni people, and moreover their ability to believe in the future,” the Director General said. The Action Plan is also seen within the leading role UNESCO is undertaking to coordinate an international response through the Global Coalition and the “Unite4Heritage” campaign.

The Action Plan, developed by UNESCO, its institutional partners and relevant Yemeni national institutions, aims to respond to the recent widespread destruction of important heritage sites and museums caused by the conflict, as well as to the disruption of intangible heritage expressions, which together constitute the symbols of peoples’ identities and a fundamental asset for the country’s recovery and sustainable development.  
The Plan addresses three main areas of work, including awareness-raising and advocacy; information gathering and coordination; as well as technical assistance through risk-mitigation measures on the ground and capacity building initiatives. Participants in the meeting included experts in built heritage, archaeology, intangible cultural heritage, handicrafts, museums and archives, as well as representatives of key institutions involved in cultural heritage protection and the fight against the illicit trafficking of cultural property, such as INTERPOL, the World Customs Organization, IFLA, ICOM, ICOMOS, ICCROM and ICA.
Yemen’s Ambassador to UNESCO, Ahmed Sayyad, made a passionate call for the world to unite behind Yemen’s heritage. “Sana’a, Aden, Taez, Zabid, Saa’da and Marib are all my cities and they are all your cities,” said Ambassador Sayyad. “They are the past and present for all Yemenis. They are the past and present for every Arab, every Muslim. They are the past and present for every man and woman, whatever their religion or their identity. For this reason, the work to stop the destruction and to preserve is the duty of every Yemeni, every Arab, every Muslim and every man and woman.”
The Director General called on the international community to support the plan. “To succeed, this plan must be funded, and it is clear that local government does not have the resources to undertake these efforts alone,” Ms Bokova said, “I ask you to mobilize your institutions and your contacts to support UNESCO and the Yemeni authorities to implement this action plan.”
In February 2015, a violent conflict erupted in Yemen causing terrible human suffering and loss of life. Since March, over 1500 civilians have reportedly been killed, while 1,270,000 persons were internally displaced, according to UN OCHA. Cultural heritage sites are heavily affected, mostly through collateral damage. However, the intentional destruction of ancient tombs was reported to have occurred, for the first time, in Hadramout, last July.
All three cultural World Heritage properties (Old Walled City of Shibam, Old City of Sana’a, Historic Town of Zabid) are now inscribed on the List of World Heritage in Danger. The Old City of Sana’a and the historic centre of Saa’da were hit by shelling and gravely damaged.
Many other sites, some of which figure on Yemen’s World Heritage Tentative List, have similarly suffered damage, including the Citadel of Taez, the archaeological site of the pre-Islamic walled city of Baraqish, the archaeological sites of Marib from the end of 2nd millennium B.C., and the Great Dam of Marib, a marvel of technical engineering. Movable heritage has also suffered severe losses, as in the case of the Dhamar Museum, which used to host a collection of 12,500 artefacts, and was completely destroyed in May 2015. 
Click here to read in the UNESCO official website

Advertisements

INTERNATIONAL TRAINING PROGRAM IN BUILT HERITAGE CONSERVATION

اعلان الموقع copyاعلان الموقع1 copy

Copies of the application form are available from CATS


( +967-777361000)

Introduction

At a time when society increasingly realizes the historical and cultural value of that inherited environment and what has been lost through the destruction of buildings, landscapes, and communities, the field of historic preservation has become central to the design, adaptive use, planning, and management of buildings, cities, and regions. By understanding the time dimension in human culture, it identifies history as an integrated component of the continuous change responsible for the material, psychological, and symbolic qualities of our environment.

أقرأ باقي الموضوع »

صرواح مدينة سبئية تعج بالآثار ومعبد « المقه » أشهرهــا

اكتشاف مستوطنات بشريـة يرجع تاريخها إلى ثلاثـة آلاف عـام قبل الميلاد في صرواح ومأرب

clip_image002

كشفت مسوحات أثريـة لبعثـة أثريـة يمنيـة عن وجود مستوطنات بشريـة يرجع تاريخها إلى ما قبـل ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد بالقرب من مدينة مارب .
وقد توصلت البعثـة الأثاريـة الألمانيـة التابعـة للمعهد الألماني للآثـار وفريق الآثـار اليمني التابع للهيئـة العامـة للآثـار في ضؤ مسوحات و دراسات آثـارية جيولوجيـة وجغرافيـه وهيدرولوكيـة أجرتها ضمن موسمها الآثـاري الثاني في الواحـة الخضراء لمدينة مارب ومنطقـة صرواح , إلى نتائج هامـة ومثيرة تكشف بعض أسـرار مملكـة سبـأ اليمنيـة القديمـة .. فضلا عن قيـام البعثـة بإسقاط أكثـر من 300 موقع آثاري على الخريطـة الآثـارية .

أقرأ باقي الموضوع »

كيفية تنظيم السياحة الالكترونية و مردودها على صناعة السياحة

مقدم من/ يوسف محمد ورداني – مارس 2008

Sanaa

مقدمة:

ظهر منذ سنوات قليلة مفهوم السياحة الالكترونية، وتناولت العديد من المنظمات الدولية تطبيقاته المختلفة وأثرها على زيادة النمو السياحى خصوصاً فى الدول الأقل نمواً، والتى تشكل فيها عوائد السياحة نسبة كبيرة من الناتج المحلى الإجمالي. وقد أسهم فى زيادة انتشار هذا المفهوم وتطبيقاته المختلفة عدة عوامل أهمها ارتفاع نسبة إسهام السياحة الالكترونية فى إجمالي التجارة الإلكترونية الدولية، وما ينتج عن دمج هذا المفهوم فى البنى المؤسسية للهيئات المعنية بالسياحة من تخفيض فى تكاليف الخدمات السياحية المقدمة وبالتالى الأسعار، وتطوير المنتج السياحى المقدم واستحداث أنشطة سياحية جديدة تتفق مع شرائح السائحين المختلفة، وذلك فضلاً عن زيادة القدرة التنافسية للمؤسسات السياحية، وما يترتب عليها من زيادة فى القيمة المضافة للقطاع السياحى فى الاقتصاد القومى.

أقرأ باقي الموضوع »

التنمية السياحية في مواقع التراث العمراني/التحديات والمعوقات

مقدمة من المهندسه / مرفت مامون خليل

المملكه الاردنيه الهاشميه / وزارة السياحه و الاثار

clip_image001[4]

تعتبر السياحة في العديد من الدول من أهم الركائز التي يعتمد عليها الدخل القومي والسياحة في مفهومها هي الانتقال من مكان لآخر بهدف الاطلاع والتعرف والاستمتاع بمواقع مختلفة ويشمل ذلك السياحة الداخلية والسياحة الخارجية، كما تنقسم السياحة حسب نوعية المنتج السياحي إلى سياحة ترفيهية و ثقافية و دينية و علاجية، والسياحة بأنواعها المختلفة ترتكز على عدة مقومات تشمل المنتج السياحي والمصادر البشرية والإدارة والتمويل والتسويق.

سيتطرق البحث إلى التنمية السياحية لمواقع التراث العمراني بكونها من أهم روافد السياحة، بدأ من إدراك أهمية العلاقة ما بين السياحة ومواقع التراث العمراني في إظهار ثقافة الحضارات المختلفة واستنباط المعلومات من خلال ارتياد أفراد المجتمعات المختلفة لهذه المواقع.

أقرأ باقي الموضوع »

هام جدا : صنعاء القديمة مهددة بالانهيار !

sanaa صنعاء – سبأنت  20/ فبراير / 2009        تحقيق حمزة الحضرمي ، محمد العلفي

قد يكون من السهل انقاذ مدينة صنعاء القديمة اليوم من الانهيار ووضع حد لتسرب المياه ووقف الخطر الذي بات ينشب انيابه في منازلها العتيقة ، لكنه قد يكون هذا الانقاذ غدا صعبا وصعبا جدا في حال استمرت الجهات المعنية في تجاهل واجباتها ومسؤولياتها لحماية المدينة التاريخية . 
باتت مدينة صنعاء التاريخية وجها لوجه امام الخطر الحقيقي الذي لم يعد من الحكمة تجاهله او تأجيل التعامل معه ، لانه امتد حتى بات يشمل معظم احياء المدينة في وقت نالت المياه المتسربة من بعض المنازل فسقطت صرعاء في غمرة تجاهل الجهات المختصة القيام بواجباتها ازاء حماية هذه المدينة التي تمثل واجهة اليمن السياحية امام العالم … أكثر من 30 في المائة من منازل المدينة حتى الوقت الراهن تضررت جراء تسرب المياه من قنوات مياه الشرب و المجاري الى اساساتها فتشققت جدارنها في وقت انهارت بعضها بالاضافة الى هبوط بعض الشوارع.

أقرأ باقي الموضوع »

هل يؤجل تقرير اليونسكو شطب زبيد من قائمة التراث العالمي

 وكالة الأنباء اليمنية                                   السبت 14 فبراير

culture1_1 zabid (1)

د/ عبدالله زيد

صنعاء: يترقب اليمنيون موعد اجتماع مركز التراث العالمي المقرر في يونيو المقبل لمناقشة التقرير المرفوع من بعثة المركز التي زارت مدينة زبيد التاريخية مؤخراً بغرض نقل صورة موجزة عما آلت إليه أوضاع المدينة وما تم تنفيذه من اشتراطات “اليونسكو” التي أعطت المدينة يونيو 2007 مهلة عامين قبل شطبها من قائمة مدن التراث العالمي حيث وضعتها حيئنذ في القائمة المهددة بالخطر ووضعت مجموعة من الاشتراطات للحكومة اليمنية للحفاظ على المدينة وإنقاذها وتجاوزها حالها المأساوي.

أقرأ باقي الموضوع »

هام جدا : استخدام الوسائط الرقمية في التوثيق المعماري للمباني التاريخية

نحو استراتيجية شاملة لتطوير وصيانة المدن التاريخية

GIS

د. هاشم عبود الموسوي –أستاذ مشارك في قسم العمارة والتخطيط العمراني كلية الهندسة – جامعة المرقب

م. صبا هاشم الموسوي -ماجستير هندسة معمارية

الملخص:

تعتبر الدول العربيه من أكثر المناطق في العالم التي مرت عليها حضارات متنوعة، منذ ما قبل التاريخ وحتى وقتنا الحالي وقد تركت هذه الحضارات بصمات على شكل مباني ومدن تاريخية وأثرية، وتأصلت فيها عمارة بيئية لا تزال مثالاً يستنار به عند التحدث عن الأصالة والهوية والحلول البيئية في العمارة، هذا الإرث المعماري والعمراني على تعاقب فترات التاريخ، لابد من الاهتمام به بشكل واسع بعدما

أقرأ باقي الموضوع »

ما هي استراتيجية تنمية المدن؟

هي خطة عمل للنمو المتوازن في المدن يتم إعدادها والمحافظة عليها من خلال المشاركة لتحسين نوعية الحياة لجميع المواطنين.

وتتضمن استراتيجية تنمية المدن رؤية جماعية للمدينة وخطة عمل تهدف إلى تحسين الحكم الحضري وإدارته وكذلك زيادة الاستثمار لتوسيع فرص العمل والخدمات وتخفيف الفقر الحضري بطريقة منتظمة ومستمرة.

ويمكن تحقيق هذه الأهداف العامة من خلال

أقرأ باقي الموضوع »

Modernizing Islamic Architecture For the Benefit of Architects in the Islamic world and Abroad

The book Title:

(The Islamic Architecture and its Specificities in Teaching Curricula)

Author name: Dr. Afif Bahnassi

Excerpts from the book : Chapter Two :

 Modernizing Islamic Architecture For the Benefit of Architects in the Islamic world and Abroad

sanaa city

A/ Authenticity and Modernity

A/1- Islamic architectural heritage is a civilisational treasure that needs to be preserved and studied. We must also explain its features and benefits and work towards completing its development so as to make it more suitable to the conditions of this age and its cultural plurality. Since architecture is the container of civilisation and reflects the cultural identity and the creative and aesthetic levels of man, it is necessary to adhere to its originality and stave off alien architectural invasions which have transformed the character of the Islamic city, and have made of it a cosmopolitan city without any identity or soul, severed from its roots, from its environment and from human beings.

أقرأ باقي الموضوع »

« Older entries

%d مدونون معجبون بهذه: