المؤتمر والمعرض المؤتمر والمعرض الدولي الثاني ” الحفاظ العمراني ” الفرص والتحديات في القرن الحادي والعشرين

 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم – نائب حاكم دبي – وزير المالية والصناعة – رئيس بلدية دبي ، تنظم بلدية دبي ومؤسسة إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض المؤتمر والمعرض الدولي الثاني ” الحفاظ العمراني ” الفرص والتحديات في القرن الحادي والعشرين خلال الفترة من 11-13 نوفمبر 2007 في مركز دلي الدولي للمؤتمرات والمعارض .

     يعقد هذا المؤتمر والمعرض للمرة الثانية في دبي وبرعاية رسمية من اليونيسكو ، المجلس العالمي للآثار والمواقع ، والمركز الدولي لدراسات الحفاظ والترميم على الممتلكات الثقافية ، منظمة العواصم والمدن الإسلامية ، المعهد العربي لإنماء المدن ، مؤسسة التراث في العودية جمعية المهندسين وجمعية الحفاظ العمراني بدولة الإمارات العربية المتحدة ، الهيئة السعودية للمهندسين ، الجامعة الأمريكية في الشارقة ، جامعة عجمان ، الأمانة العامة للبلديات ، مجلس دبي الثقافي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي .

     يناقش المؤتمر محاور رئيسية في مجالات الحفاظ العمراني وذلك لما يشكله هذا الموضوع من قيم تحظى بالاهتمام العالمي إلى جانب مردودها الكبير على خطط التنمية المستقبلية في مدننا المعاصرة ويأتي انعقاد هذا المؤتمر تأكيداً على أهمية التراث المعماري باعتباره نتاج تجربة الإبداع الفكري للمجتمعات الإنسانية عبر العصور الحضارية المختلفة ومن ثم تحديد دوره وإمكاناته لتحقيق الشخصية والهوية الحضارية في مدينة القرن الحادي والعشرين ذلك لما له من قيمة قومية وتاريخية وفنية ، وما يشكله من مردود ايجابي مؤثر على خطط التنمية المستدامة بالمجتمعات العمرانية المعاصرة ، ويشارك في المؤتمر عدد من المتخصصين والجهات الفاعلة في هذا المجال محلياً وإقليمياً وعالمياً .

     يصاحب فعاليات المؤتمر معرضاً للمدن والهيئات الدولية والإقليمية والمحلية العاملة في مجال الحفاظ العمراني والجامعات والكليات والمعاهد والشركات المتخصصة في مجالات الحفاظ العمراني إلى جانب الشركات المتخصصة في مجالات نظم المعلومات واستخدامات الحاسب الآلي في الحفاظ والتوثيق وربط المعلومات المتخصصة بفروع الحفاظ العمراني ، هذا إلى جانب معرض فني لكبار الفنانين والمصورين المهتمين بتسجيل التراث . أقرأ باقي الموضوع »

الحفاظ على المدن التاريخية والتراث الثقافي

Historical cities   الحفاظ هو مبدأ أساسي لابد من وجوده فلابد من الحفاظ على الموروث الثقافي في المدن القديمة وطابعها المعماري والتخطيطي الفريد خصوصاً وأن هذا الموروث أصبح تراث إنساني ملك للإنسانية وليس  لأهل المدينة أو الدولة بشكل خاص .

إن المباني الطينية في المدن التاريخية – هي الأكثر بروزاً حيث يزخر العالم بالكثير من تلك المدن والمباني التاريخية, ولقد أضحى لزاماً العمل من اجل الحفاظ على هذا التراث الذي هو بالأساس يمثل الهوية التاريخية لكل أمة.

إن الكثير من المدن والمباني التاريخية تعرضت للإهمال بسبب النزوح عنها او بسبب العوامل الطبيعية والكوارث مثل السيول والفيضانات وغيرها .

المهندس/ بشير ناجي الكينعي

  مركز الدراسات والتدريب المعماري

topservice2002@hotmail.com

topservice@windowslive.com

هاتف : 00967777361000

%d مدونون معجبون بهذه: